ما هي الحمية الكيتونية..الجزء الأول

ما هي الحمية الكيتونية!!؟

تعتبر الحمية الكيتونية على أنها حمية قليلة الكربوهيدرات حيث يقوم الجسم بإنتاج الأجسام الكيتونية في الكبد ليتم استخدامها كطاقة. ويتم الإشارة إلى هذه الحمية بعدة مسميات : الكيتوجينك ، لو كاربس ، كيتو. وكلها تعني نفس المضمون.عندما تأكل وجبة غنية بالكربوهيدرات سيقوم جسمك بإنتاج الكلوكوز (سكر الدم) والانسولين.الكلوكوز هو الجزيئة الأسهل لجسمك ليقوم بتحويلها واستخدامها كطاقة ولذا فسيتم اختيار الكلوكوز دون بقية مصادر الطاقة الأخرى.الانسولين يتم إنتاجه من البنكرياس ليقوم بالتعامل مع الكلوكوز في مجرى الدم من خلال نقله إلى كافة أنحاء خلايا الجسم.

وبما أن الكلوكوز يتم استخدامه كمصدر طاقة اساسي في الجسم، فإن الدهون المخزنة في جسمك لن يتم الحاجة إليها ولذا يتم تخزينها. وبصورة مثالية أن الحمية العادية الغنية بالكربوهيدرات (النشويات والسكريات) فإن الجسم سوف يستخدم الكلوكوز كمصدر الطاقة الأساسي له. لكن من خلال تقليل نسبة الكربوهيدرات المأكولة، فإن الجسم سيدخل في حالة تسمى الكيتوسس (الحالة الكيتونية).

الكيتوسس هي حالة ايضية طبيعة يستهلها الجسم لمساعدته على النجاة والبقاء حياً عندما لا يكون هناك أي طعام. وخلال هذه الحالة فإننا نقوم بإنتاج الأجسام الكيتونية (الكيتونات) والتي تم تصنيعها من خلال تكسير جزيئات الخلايا الدهنية (الدهون المخزنة) في الكبد.

أن الغاية النهائية من اتباع حمية كيتونية صحيحة هي لغرض إجبار جسمك في الدخول إلى هذه الحالة الايضية (الكيتوسس). ونحن لا نقوم بذلك من خلال تجويع الجسم من السعرات الحرارية، لكن من خلال تجويعه من الكربوهيدرات.

أن أجسامنا مصممة بشكل مذهل لاستهلاك ما يتم تقديمه لها. فعندما تقوم بإعطاء جسمك الكثير من الدهون النافعة وتبعد عنه الكربوهيدرات فإنه سيقوم بصنع الكيتونات كمصدر طاقة اساسي. والمستويات العالية من الكيتونات داخل الجسم تقدم منافع صحية عديدة من خسارة الوزن الزائد والقضاء على مرض السكري النوع الثاني والسيطرة على مستويات الأنسولين وسكر الدم والتركيز الذهني والعقلي العالي والشعور بالطاقة العالية وكذلك الاحساس بالشبع لفترات طويلة وعدم الجوع والسيطرة على مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية وضغط الدم والكثير من الفوائد الصحية الأخرى لهذا النظام الغذائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.